- منتدى موجه لإداره الاعمال - moga for business administration
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الساده زوار واعضاء المنتدى الكرام نفيدكم انه تم انشاء منتدي جديد بشكل افضل،
لذلك نرجو التكرم بزياره المنتدى الجديد

http://learn-time.com/forum
ولكم منا وافر الاحترام و التقدير
ادارة المنتدي
- منتدى موجه لإداره الاعمال - moga for business administration

موقع متخصص ادارة الاعمال و التسويق و التمويل و البنوك وإدارة الموارد البشرية وإداره الانتاج و العمليات
 
الصفحة الرئيسيةالرئيسيةmarketingمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التعلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moga
كبير مستشارين المنتدى
كبير مستشارين المنتدى


ذكر
تاريخ الميلاد : 27/05/1970
تاريخ التسجيل : 16/10/2008
العمر : 47
عدد المساهمات : 771
نقاط : 2370
السٌّمعَة : 82

مُساهمةموضوع: التعلم   الخميس 15 سبتمبر 2011 - 20:55

أولا
: مفهوم التعلم ( ستة تعاريف )


1)
المدهون والجزاوي :
أنه كل العمليات المستمرة الهادفة وغير الهادفة لإكساب
الأفراد المعرفة والمعلومات.


2) فليب وآخرون : بأنه عبارة عن خبره مباشره وغير
مباشره تؤدي إلي تغيير نسبي دائم في السلوك أو سلوك محتمل .


3
) هل ريقل :
بأنه عبارة عن تغيير نسبي دائم في تكرار حدوث سلوك معين للفرد ضمن
بيئة العمل .


4
) كوك وهن سيكر:
بأنه عبارة عن توفر قدرات جديدة أو تغيير في أنماط الاستجابات
السلوكية للمثيرات في العالم من حولنا.


5
) جوردن :

أنه عبارة عن عملية الحصول علي المهارات والمعارف والقدرات والاتجاهات الجديدة .


6
) بابلي وؤلد :
بأنه عبارة عن تغيير نسبي دائم في السلوك يعكس حصول الفرد علي
المعرفة والفهم أو المهارة التي يمكن قياسها بعد مروره بتجربة مثل الدراسة أو
الملاحظة أو التدريب أو الممارسة .


ونجد أن التعريف الرابع قد اشتمل علي عناصر
تختلف عن التعاريف الخمسة الأوائل (( لكن علي العموم )) .



اشتملت التعاريف السابقة علي مجموعة من
الخصائص والصفات التي تصف عملية التعلم نوردها فيما يلي :



1
) أن التعلم ناتج عن اكتساب المعارف والمهارات


2
) أن تغيير سلوك الفرد هو نتاج عملية التعلم


3
) تشترط عملية التعلم أن يكون هناك تغيير نسبي ومستمر في السلوك. (( معناه أن
هناك تغيير في السلوك لكنه نسبي لو وضعنا 100% تغيير قد الإنسان يتغير سلوكه بناء
علي تعلم 50 % أو 60 % إذا التعلم من ( 1) إلي (100 % ) في التعليم هو نسبي في
عملية التغيير لسلوك الأفراد في مكان العمل )) .


4
) نستدل علي حدوث عملية التعلم من خلال التغيير في السلوك . (( والتغيير كما نعلم
أنه من أصعب الأمور وخصوصا في سلوك الأفراد في مجال العمل فنجد من يعطي تعليما أو
تدريبا معينا قد لا يتغير لا ( 20 % ) من السلوك عنده وقد يكون هناك ( 10 % )
والبعض يكون هناك تغيير ( 90 % ) فبالتالي التعلم له دور ولكنه دور يعتبر صعبا في
عملية التغيير )) .


5
) التعلم ناتج عن التجارب والخبرات التي مارسها الفرد أثناء حياته .(( فالبيئة
التي يعيشها الفرد سواء في بيته أو مجتمعه الذي يعيش فيه الحارة أو البيئة التي
يعيش فيها الدولة ككل لها أثر مباشر علي سلوك الفرد وعلي مجال تعلمه أيضا وهذا شيء طبيعي )) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moga
كبير مستشارين المنتدى
كبير مستشارين المنتدى


ذكر
تاريخ الميلاد : 27/05/1970
تاريخ التسجيل : 16/10/2008
العمر : 47
عدد المساهمات : 771
نقاط : 2370
السٌّمعَة : 82

مُساهمةموضوع: رد: التعلم   الخميس 15 سبتمبر 2011 - 20:55

ثانيا : مبادئ التعلم ( هناك مجموعتين )


أولا : المبادئ النفسية وتشمل علي ما يلي ( 6
عناصر )


1 - من أهم خصائص الإفراد ألقدره
والقابلية على التعلم (( ونجدها سبحان الله موجودة عند الأطفال منذ نعومة إظفارهم
يقومون بالتعلم مما يدور حولهم يبدءا بالمس ثم بالذوق ثم يدرك هذه الأشياء عند
ذاكرته عندما تعود إليه مرة أخرى )) .



2 –
تعتبر قدرات الإفراد على التعلم متفاوتة وهنا يعود إلى الاختلاف في الميول
والقدرات والاتجاهات والقيم والعادات للإفراد ((فمنهم من يتعلم (100% )ومنهم (80%
) ومنهم (60% ) وهكذا إذا القدرات تختلف وهذا يعود إلى الاختلاف في الميول
والقدرات والاتجاهات والقيم والعادات للإفراد)) .



3 – يعتبر التعلم عملية مشتركة
بين المعلم والمتعلم ويحدث التعلم بطريقة فعاله اذا لم يكن المتعلم في موقف
المتلقي (( قد يكون هناك (50% ) للمتعلم و(50% ) للمعلم واحيانا (10% ) للمتعلم
و(90% ) للمعلم وهكذا )) .
4- تعزيز عملية التعلم من خلال التطبيق والممارسة لما تم تعلمه .((وهذا
طبيعة إن هذه العلوم أصلا هي تطبيقيه ثم وضعت نظريا ثم نعود المحاولة تطبيق ما تم
وضعه نظريا)).
5 - معرفة المعلومات الراجعة عن طريق أداء الفرد وهذا يودي إلى تحسين كفاءة
التعلم .(( إذن معرفة المعلومات الراجعة عن طريق أداء الفرد هل الفرد تعلم ما يجب
تعلمه هل هو استفاد مما تم إعطائه من معلومات أو لا هذي هي ما نسميه بالمعلومات
الراجعة )).



6 - التعلم لا يقتصر على المعرفة
الفنية المتخصصة فقط بل يتجاوز إلى
المهارات الاجتماعية المختلفة . ((من الاتصال والتواصل وحب الخير للآخرين وبذل ما
يملك أحيانا الإنسان وإعطائه الآخرين أيضا حب لغيرك ما تحب لنفسك )). ثانيا / المبادئ التنظيمية
: وتشمل على ما يلي :



1-
يتعين علي الإدارة معرفة الحاجات التنموية للأفراد
العاملين وما هو وضع كل فرد قبل القيام بعملية تطوير وتدريب الأفراد والعمل علي
تحفيز الأفراد من أجل إنجاح عملية التدريب .


2-
أن يكون التدريب مؤسسيا ومخططا وفق الحاجات
والأهداف وهذا يقتضي وجود دائرة مختصة بعملية التدريب . ((القياس عملية الاحتياجات التدريبية أو
التعليمية لهذه الجهة أو تلك )) .


3-
تهيئة المناخ التنظيمي الملائم من أجل إنجاح عملية
التعلم


يعتبر المدرب أحد الركائز الأساسية في إنجاح عملية
التدريب من خلال الإمام بمبادئ التعلم ومعرفة حاجات المتدربين وكذلك ضرورة مشاركة
الأفراد أثناء عملية التدريب حتى يكون لهم دور ايجابي في التعليم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moga
كبير مستشارين المنتدى
كبير مستشارين المنتدى


ذكر
تاريخ الميلاد : 27/05/1970
تاريخ التسجيل : 16/10/2008
العمر : 47
عدد المساهمات : 771
نقاط : 2370
السٌّمعَة : 82

مُساهمةموضوع: رد: التعلم   الخميس 15 سبتمبر 2011 - 20:55

ثالثا أنواع التعلم ( مجموعتين )


المجموعة
الأولي :

حسب شروط التعلم والظرف التي يتم فيها حيث ممكن التفريق بين عنصرين :


1
) التعلم المقصود :
هو التعلم الذي يؤدي إلي تغيير في أداء المتعلم كاستجابة
هادفة منه الموقف معين ثم توصف ظروفه
وشروطه والتحكم في مثيراته لأحداث التغيير المقصود


2
) التعلم العرضي والمصاحب :
وهو ما يحدث نتيجة لارتباط بين استجابة ومثير محدد أو
استجابة وتدعيم يتبعها بدون وعي من جانب المتعلم بحدوث التغيير واكتسابه استجابة
سلوكية جديدة قد تكون ضارة أو نافعة .


المجموعة
الثانية :

حسب المجالات التي يستهدفها المتعلم حيث يمكن التفريق بين ( ثلاثة ) عناصر:


1
) التعلم الفعلي والمعرفي :
هو الذي يتضمن عمليات المعرفة والفهم والتحليل والترتيب
والتطبيق والتقييم وتدور عمليات التعلم هنا حول اكتساب المعلومات والخصائص
والمفاهيم والمبادئ والمصطلحات والرموز ومن ثم يشمل عمليات التعلم اللفظي
والإدراكي والتعلم من خلال أسلوب حل المشكلات .


2
) التعلم الوجداني :
ويشمل ما نتعلمه من عادات في التعبير عن الانفعالات
والتحكم فيها والاكتساب بالعواطف والقيم والاتجاهات واكتساب أنماط السلوك الاجتماعي
المرغوب فيه والامتثال للمبادئ والقوانين الدينية والأخلاقية .


3
) التعلم الأدائي الحركي :
ويتمثل فيما يتعلمه الفرد من عادات ومهارات تزيد من قدرته
في مجالات القراءة والكتابة والتحدث والمشي والحركة وممارسة الألعاب المختلفة من
سباحة وركوب خيل وكرة قدم وكرة سلة (( وغيرها من الحركات التي يتعلمها الإنسان ))
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moga
كبير مستشارين المنتدى
كبير مستشارين المنتدى


ذكر
تاريخ الميلاد : 27/05/1970
تاريخ التسجيل : 16/10/2008
العمر : 47
عدد المساهمات : 771
نقاط : 2370
السٌّمعَة : 82

مُساهمةموضوع: رد: التعلم   الخميس 15 سبتمبر 2011 - 20:56

رابعا شروط عملية التعلم ( أربعة )


1
) يجب أن يتضمن عنصر التغيير وليس بالضرورة لتحسن في السلوك (( بمعني أنه لابد
عندما نضع الخطة التعليمية لهذا الفرد العامل في المنشأة أن نضع في المخطط أنه
لابد من التغيير في سلوك هذا الفرد لكن التغيير هنا يكون نسبيا قد يكون
لبعض الأشخاص يصل إلي ( 100 % ) وبعض الأشخاص يصل إلي ( 50 % ) وبينهما )) .


2
) لابد أن يكون التغيير في السلوك دائما نسبيا وهذا ما ضربنا مثال عليه أن لو
دربنا موظف ( أ ) و موظف (ب) قد يكون ( أ
) تغيير كامل و ( ب ) يكون نسبيا يصل إلي ( 50 % ) وهكذا .


3
) لابد من توفر شكل معين من الخبرة أو التجربة حتى يمكن للتعلم أن يتحقق (( كلما كان هناك خبرة وتجربة سواء كان داخل
العمل أو خارجه لهذا الفرد العامل مما ينعكس علي طريقة التعلم لدي هذا الفرد )) .


4
) لابد من التركيز علي عنصر التدعيم الذي يجب أن يصاحب التجربة أو الخبرة حتى يمكن
للتعليم أن يتحقق إذا لابد من عنصر التدعيم والتدعيم يختلف باختلاف الظروف والأماكن
وأيضا باختلاف الزمان والمكان .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moga
كبير مستشارين المنتدى
كبير مستشارين المنتدى


ذكر
تاريخ الميلاد : 27/05/1970
تاريخ التسجيل : 16/10/2008
العمر : 47
عدد المساهمات : 771
نقاط : 2370
السٌّمعَة : 82

مُساهمةموضوع: رد: التعلم   الخميس 15 سبتمبر 2011 - 20:56

خامسا عناصر التعلم ( أربعة )


1
) الدوافع :
تعتبر هي المحرك الأساسي للسلوك الإنساني (( وسوف نتكلم عن الدوافع في
المحاضرة الرابعة إنشاء الله لكن الدوافع هي شيء داخلي داخل الإنسان تدفعه لعمل شيء
من أجل تحقيق هدف أو غاية )) .


2
) المنبهات :
وهي المحرك الأساسي للدوافع ولكن يشترط في تلك المنبهات أن تتناسب مع
توقعات الأفراد حتى تحدث الاستجابة (( ولذلك المنبهات تختلف فقد تكون منبهات قوية
وقد تكون منبهات ضعيفة فبعض الأشخاص يحتاج إلي منبهات قوية حتى يتعلم والبعض الآخر
يحتاج إلي منبهات ضعيفة وهكذا )) .


3)
الاستجابة

: وهي الاستجابة الفعلية لأي دافع للتعلم. ((أحيانا يكون التعلم بملصقات علي
الحوائط كما نري في كثير من الشركات الآن يضعون الهدف من إنشاء هذه المنشأة أيضا
الغاية منها وأيضا كيف يحققون الهدف والغاية من إنشاء هذه المنشأة )) .


4 ) التعزيز : هو العنصر المساعد علي زيادة فاعلية الاستجابة ((
التعزيز له عناصر سوف نتكلم عنها فيما بعد إنشاء الله في هذه المحاضرة وهذه تزيد
من فاعلية عملية الاستجابة )) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moga
كبير مستشارين المنتدى
كبير مستشارين المنتدى


ذكر
تاريخ الميلاد : 27/05/1970
تاريخ التسجيل : 16/10/2008
العمر : 47
عدد المساهمات : 771
نقاط : 2370
السٌّمعَة : 82

مُساهمةموضوع: رد: التعلم   الخميس 15 سبتمبر 2011 - 20:56

سادسا أهداف عملية التعلم ( اثنين )


1
) تعديل السلوك والدوافع الفطرية واكتساب مهارات وخبرات جديدة .


2
) تنظيم المعارف والخبرات المكتسبة وحسن فهمها وتقديرها وربطها بما يماثلها
والقدرة علي تطبيقها في ميادين جديدة تطبيقا عمليا نافعا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moga
كبير مستشارين المنتدى
كبير مستشارين المنتدى


ذكر
تاريخ الميلاد : 27/05/1970
تاريخ التسجيل : 16/10/2008
العمر : 47
عدد المساهمات : 771
نقاط : 2370
السٌّمعَة : 82

مُساهمةموضوع: رد: التعلم   الخميس 15 سبتمبر 2011 - 20:57

سابعا العوامل المؤثرة في التعلم ( ثلاثة )


1
) الاستعداد الفكري للتعلم :
فالإنسان منذ ولادته وحتى لحظة مماته يجب أن يسعي
لاكتساب العلم والمعرفة وأن يكون ذلك من متطلباته الأساسية التي يسعي إليها بحب
وشغف ورغبة أكيدة (( وهو ما دل عليها
ديننا الحنيف من طلب للعلم من المهد إلي اللحد )) .


2
) الدافعية البيئية للتعلم :
للبيئة أثر قوي في الضغط علي الأفراد للقيام بسلوكيات
معينه لا تعتبر ضرورية في فطرته كالحاجة إلي النجاح الدراسي . والتي تصبح واقعا
أساسيا لتوجيه سلوكه نحو هدف النجاح وبالتالي قد يضطر الفرد إلي تعلم أساليب جديدة
لتغيير سلوكه حيث يساعده ذلك علي بلوغ غاياته (( فالشخص الذي يعيش في بيئة متعلمة
نجد أنه لابد أن يكون متعلما والشخص الذي يعيش في بيئة غير متعلمة من الضرورة أن
يكون غير متعلما وللقاعدة شواذ )).


3
) تعزيز التعلم بالثواب والعقاب :


يعتبر
التعزيز من أهم العوامل المؤثرة علي التعلم فمنح المكافأة أو توقيع العقاب علي
الفرد حال قيامة بسلوك معين خير وسيلة لتعليمة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moga
كبير مستشارين المنتدى
كبير مستشارين المنتدى


ذكر
تاريخ الميلاد : 27/05/1970
تاريخ التسجيل : 16/10/2008
العمر : 47
عدد المساهمات : 771
نقاط : 2370
السٌّمعَة : 82

مُساهمةموضوع: رد: التعلم   الخميس 15 سبتمبر 2011 - 20:57

ثامنا مراحل عملية
التعلم ( خمسة )



تمر عملية
التعلم بالمراحل التالية :

1 ) التغيير في المعلومات

2
) التغيير في المهارات

3
) التغيير في الاتجاهات

4
) التغيير في سلوك الفرد

5
) التغيير في سلوك الجماعة







(( فهناك فرق بين المعلومات والمهارات والاتجاهات
وسلوك الفرد وسلوك الجماعة فإذا نظرنا إلي سلوك الفرد وهو مستوي التحليلي علي
المستوي الفردي والتغيير في الجماعة وهو علي مستوي الكل أو الجماعة )) .


v
ويمكن تمثيل تلك المراحل بالشكل التالي
:



(( منها يكون قوي وبعضها يكون الجهد بها متدني وقد
يكون الوقت الذي يستغرق في مراحل التعلم قد تكون قصيرة وقد تكون طويلة ولو رأينا
علي سبيل المثال رقم أو المستوي الخامس تغيير في سلوك الجماعة هي من أطول الأوقات
لتحتاج وقت طويل وبالمقابل تغيير للمعلومات أو تغيير في المهارات في المرحلة
الثانية مثلا نجد أن الوقت أقل من المستوي الخامس الذي هو تغيير في سلوك الجامعة
وبالتالي هناك تدرج في الوقت وتدرج في الجهد المبذول )) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moga
كبير مستشارين المنتدى
كبير مستشارين المنتدى


ذكر
تاريخ الميلاد : 27/05/1970
تاريخ التسجيل : 16/10/2008
العمر : 47
عدد المساهمات : 771
نقاط : 2370
السٌّمعَة : 82

مُساهمةموضوع: رد: التعلم   الخميس 15 سبتمبر 2011 - 20:57

تاسعا نظريات التعلم ( أربعة )


أولا
: نظرية الإشراط الكلاسيكي ( نظرية التعلم الشرطي التقليدي )


1
) تعود هذه النظرية إلي العالم الروسي ( بافولوف ) وتركزت تجاربه علي علاقة المنبه
بالاستجابة . مثال ذلك . تقديم الطعام ( منبه ) وإفراز اللعاب ( استجابة ) . وهذه
علاقة فطرية بين المنبه والاستجابة


2
) أضاف العالم الروسي ( منبه جديد) وقت تقديم الطعام وهو ( قرع الجرس) لمرات عديدة
فتبين أن عملية قرع الجرس فقط أدت إلي حدوث نفس الإجابة الطبيعية الأوتوماتيكية
وهي (سيلان اللعاب) وبهذا أصبح المنبه المحايد وهو قرع الجرس (منبها شرطيا) وأصبحت
الاستجابة الطبيعية الأوتوماتيكية استجابة مشروطة ( مكيفة ) .


3
) تؤكد هذه النظرية أن المشاركة وهي التعلم يكون أفضل إذا كان للمتعلم دور إيجابي
في هذه العملية .


4
) إن التكرار وهو تعلم المهارات لا يتم إلا عن طريق التدريب المستمر والتكرار في
مواقف مختلفة .


5
) أن التعزيز بنوعيه الداخلي ( الشعور بالرضا ) والخارجي ( مكافأة من المعلم )
تكون أكثر فاعلية عندما تكون حوافز إيجابية .


ويمكن
توضيح هذه النظرية بالشكل التالي


مثير
الطبيعي الطعام
مثير استجابة استجابة فطرية


مثير
مكيف الجرس
مثير استجابة
استجابة مكيفة


ويمكن
توضيح الشكل بما يلي:


1
) منبه طبيعي ( يؤدي إلي ) استجابة طبيعية.


2
) منبه طبيعي + منبه صناعي + تكرار ذلك عدة مرات ( يؤدي إلي ) استجابة طبيعية .


3
) منبه صناعي وحدة ( يؤدي إلي ) استجابة طبيعية متعلمة ( شرطية ) ( وهو الجرس
لوحده ).


ثانيا : نظرية الإشراط الإجرائي ( نظرية التعلم بطريقة التجربة والخطأ
) .


1
) تعود هذه النظرية إلي العالم (سكنر) وتركزت تجاربه علي أنه عندما يسلك الفرد
سلوكا ما وتكون نتيجة هذا السلوك مرضية .وهذه النتيجة تكون مشروطة بقيام الفرد
بالسلوك فإن احتمالية تكرار هذا السلوك في المستقبل ستزداد والعكس صحيح.


2
) أضاف العالم ( سكنر ) أن هناك ثواب أو عقاب ينتج عن السلوك ( الاستجابة ) فهي
محددات أساسية للعلاقة بين المنبه والاستجابة السلوكية في التعلم الإجرائي .


3
) تؤكد هذه النظرية أن معظم سلوك الأفراد يعود إلي خبرات كان للثواب وللعقاب الدور
الرئيسي فيها .


4
) أن الأفراد العاملين يتم تعلمهم عن طريق التجربة والخطأ وأن تكرار المحاولة
الناجحة للسلوك تجلب لهم الفرح والسرور ويميل الفرد لتثبيتها والعكس صحيح .


ويمكن
توضيح هذه النظرية بالشكل التالي :


المثير
لدافع x
العادة ارتباط المثير و الاستجابة
السلوك المكافأة .


أيضا
تعود إلي التعلم ثم إشباع الحاجات كل ما أشبع الإنسان حاجة يعود إلي ما كان إليه
وهو المثير الدافع والعادة .


ويمكن
توضيح الشكل بما يلي بالمراحل التالية :


1
) مرحلة المحاولة وارتكاب الأخطاء


2
) مرحلة المحاولة مع نبذ الأخطاء مع الاستمرار بالمحاولات الناجحة


3
) مرحلة التكرار للأعمال الناجحة وحفظها لإشباع الحاجات


ثالثا : نظرية التعلم المعرفي :


1
) جوهر هذه النظرية أن الفرد لديه قدرات كثيرة لفهم طبيعة العالم من حوله ولكي
يظهر الفرد هذه القدرات لابد من توفر الدافعية له .


2
) أن التعلم هو نتيجة محاولة الفرد الجادة لفهم العالم من حوله من خلال استخدام
إستراتيجية التفكير ( أي من خلال أنشطة عقلية )


3
) هناك خطوة واحدة تقع بين المثير والاستجابة وهي النشاط الفكري


ويمكن
توضيح هذه النظرية بالشكل التالي : مثير
عمليات معرفية سلوك
نتائج .


ويمكن
توضيح الشكل بما يلي


1
) مثير


2
) عمليات معرفية ( أو نشاط فكري ) والبحث عن معلومات للوصول إلي حل


3
) سلوك أو استجابة


رابعا : نظرية التعلم الاجتماعي ( خمسة عناصر )


نخلص
من هذه النظريات إلي أنه لابد من الجمع أحيانا بين أكثر من نظرية وأخري من هذه
النظريات للوصول إلي التعلم المطلوب سواء كان لفرد أو لمجموعة معينة مثل أن يكون
مجموعة من الموظفين في مؤسسة أو جميع الموظفين في المؤسسة أو اختيار أفراد معينين
في كل قسم من هذه الأقسام ثم تطبيق عليهم نظرية من هذه النظريات وسوف نكمل إنشاء
الله أساليب التعزيز وأثر التعلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التعلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
- منتدى موجه لإداره الاعمال - moga for business administration  :: مواضيع إداريه Mnagerial Topics :: سلوك المنظمات Organization behavior-
انتقل الى: