- منتدى موجه لإداره الاعمال - moga for business administration
مرحبا بك نرجوا الاستفاده من المنتدي

بناء على رغبة الاعضاء تم الغاء الحد الادني من المساهمات ويصبح لأي عضو رؤية وتحميل جميع محتويات المنتدي بمجرد التسجيل في المنتدي


موقع متخصص ادارة الاعمال و التسويق و التمويل و البنوك وإدارة الموارد البشرية وإداره الانتاج و العمليات
 
الصفحة الرئيسيةالرئيسيةmarketingمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
<


شاطر | 
 

 المزيج التسويقي : Marketing Mix

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moga
كبير مستشارين المنتدى
كبير مستشارين المنتدى


ذكر
تاريخ الميلاد : 27/05/1970
تاريخ التسجيل : 16/10/2008
العمر : 46
عدد المساهمات : 771
نقاط : 2370
السٌّمعَة : 82

مُساهمةموضوع: المزيج التسويقي : Marketing Mix   السبت 23 أكتوبر 2010 - 10:19


توجد العديد من تعاريف المزيج التسويقي يمكن توضيح بعض منها فيما يلي

- مجموعة من الأنشطة التسويقية المتكاملة والمترابطة والتي تعتمد على بعضها البعض بغرض أداء الوظيفية التسويقية على النحو المخطط لها
-
مزيج خاص من العوامل التسويقية التى يمكن التحكم فيها. والذى تستخدمه المنشأة فى تحقيق أهدافها فى السوق المستهدف.
-
إطار يساعد على بناء وتشكيل طريق ومنهج كل سوق , وهذا المزيج عبارة عن مجموعة من المتغيرات التي يمكن التحكم فيها , والتي تعرض على المستهلك وتؤثر عليه..ويعتبر هذا المزيج أعمدة التسويق المهمة الذي يعتمد عليها المسوق

ويتكون المزيج التسويقي من أربعة عناصر هي السلعة والسعر والمكان والترويج.
وسنلقي نظرة سريعة على كل من هذه العناصر فيما يلي:
1) السلعة: (Product or Service) وهي أحد أهم مكونات المزيج التسويقي.. بل هي أهمها، وهي عبارة عن البضاعة أو الخدمة التي تنتجها الشركة لتحقيق حاجيات ورغبات العملاء، وهي مكونة ـ بالإضافة إلى البضاعة أو الخدمة ـ من اسم السلعة والعلامة التجارية التي يجب أن تكون سهلة التذكر، وبلون مرغوب وحجم مناسب، وشكل مقبول، وأن تكون مواصفاتها وجودتها بالقدر الذي يرضي المستهلك، مع الضمان اللازم...إلى غير ذلك من الجوانب التي يجب الاهتمام بها.
وجميع القرارات المتعلقة بتصميم السلعة ومكوناتها وألوانها وغير ذلك يطلق عليه (المزيج السلعي).
2) السعر Price) إذ لا يكفي إنتاج سلع جيدة تحقق رغبات العملاء بل يجب أن يكون سعرها مقبولاً لدى المستهلك، ومناسبًا لقدرته الشرائية. فالسعر الغالي قد ينفر المستهلك من السلعة، ويدفعه إلى البحث عن سلع أخرى بديلة ذات أسعار مناسبة.. كما أن السعر القليل قد يؤدي إلى نتائج عكسية تتمثل في عدم الثقة الكافية بالسلعة. فيجب على شركاتنا دراسة سياساتها التسعيريه دراسة متأنية بهدف الوصول إلى سعر مقبول لكل من الشركة والمستهلك. وكقاعدة عامة فإننا لا يمكن أن نبيع بأقل من سعر التكلفة إلا في حالات خاصة، كما أننا لا يمكن أن نبيع بسعر أعلى من سعر المنافسين، فأقل سعر هو سعر التكلفة، وأعلى سعر هو سعر المنافسين المنتجين لنفس السلعة.
ويطلق على كل هذه القرارات المتعلقة بالوصول إلى السعر المناسب (المزيج التسعيري). وهناك كتب جيدة في السوق تساعد الشركات المهتمة على وضع سياسات سعرية مدروسة ومقبولة.
3) المكان: (Place) ونقصد به مكان وجود السلعة أو بمعنى آخر المكان الذي يستطيع المستهلك أن يجد فيه السلعة. وعادة ما يكون لدى الشركات عدة خيارات في أسلوب توزيع السلعة، منها التوزيع المباشر بدون وسطاء من قبل الشركة وعملائها أو التوزيع غير المباشر عن طريق وسطاء. وأيًا كان الأسلوب الذي اختارته الشركة فإنه يجب عليها إعطاء مكان وجود السلعة ما يستحقه من الاهتمام، مع مراعاة طبيعة السلعة وما إذا كانت ضرورية مثل الخبز والماء، وبالتالي يجب أن تكون متوفرة في أغلب الأماكن وبالقرب من المستهلك، أو كانت سلعة خاصة يمكن الاكتفاء بتوفيرها في أماكن بعيدة ومحددة. ولكن القاعدة العامة أنه يجب أن تتخذ الشركة قراراتها المتعلقة بهذا الجانب بناءً على دراسة وافية للسوق.
وهذه القرارات التي تتعلق بتوفير السلع في المكان المناسب للمستهلك يطلق عليها (المزيج المكاني).
4) الترويج Promotion) ويقصد به الإعلان للمستهلك عن توفر السلعة، وعن خصائصها، ومكان توفرها، وما إلي ذلك. وهناك أهداف عديدة يمكن تحقيقها من خلال الترويج، منها:


  • الإخبار: (Inform) وهنا يكون الهدف من الترويج هو إخبار المستهلك عن السلعة دون محاولة للتأثير على خياراته فيما يتعلق بشرائها.
  • الإقناعSadPersuade) والهدف منه إقناع المستهلك بشراء منتج معين لشركة محددة، وجعله يفضله على المنتجات المنافسة من إنتاج شركات أخرى.
  • التذكيرSadReminder) والهدف منه تذكير المستهلك بمنتجات شركة معينة له سابق تجربة معها.
ويتكون المزيج الترويجي من:
1. الإعلانSadAdvertising) وهو رسالة غير شخصية مدفوعة القيمة من قبل شركة معروفة موجهة من خلال وسيلة إعلانية.
2. البيع الشخصيSadPersonal Selling) وهو مقابلة العميل وجهًا لوجه، ويتميز بالمرونة، ولكنه مكلف، وقد تكون طبيعة السلعة مبررًا لاعتماد هذا الأسلوب.
3. ترويج المبيعات (Sales Promotion): والهدف منه تنشيط المبيعات بمحاولة تخفيض سعرها عن طريق شراء واحدة وإعطاء واحدة بدون مقابل... مثلاً. وينصح باستخدامه في حدود ضيقة وخلال فترة محدودة، لأنه أسلوب لا يعول عليه في بناء اسم المنتج.
4. العلاقات العامة : (Public Relations) والهدف منها بناء علاقات طيبة مع البيئة المحيطة التي تشمل الجهات الحكومية، والجمهور المستهلك، والمساهمين، والإعلام وغيرها.


عدل سابقا من قبل moga في السبت 3 سبتمبر 2011 - 3:24 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moga
كبير مستشارين المنتدى
كبير مستشارين المنتدى


ذكر
تاريخ الميلاد : 27/05/1970
تاريخ التسجيل : 16/10/2008
العمر : 46
عدد المساهمات : 771
نقاط : 2370
السٌّمعَة : 82

مُساهمةموضوع: رد: المزيج التسويقي : Marketing Mix   الثلاثاء 28 ديسمبر 2010 - 21:30

المزيج
التسويقي للأفكار والاستراتيجيات:



أولا المنتج:وهو يمثل الفكرة أو
المعتقد , وهنا لابد من الاهتمام بجودته وعدم تقديمه للسوق إن
لم يكن على درجة ترضي بها نفسك فيما لو كنت أنت المستهلك
لهذا المنتج , وهنا سنركز
على عملية تطوير
الفكرة بمبدأ أن المنتجات تحتاج إلى تطوير مستمر وهنا سنذكر
استراتيجيات
التطوير الممكنة

:
1- استيراتجية توسيع استعمالات الفكرة : ويقصد بها زيادة الاستعمالات الممكنة لفكرتك حتى تحصل على قدر
اكبر من الاهتمام , كمثال
هذه المقالة تعمل
على إضافة استعمالات جديدة للفكرة التسويقية , والعمل على زيادة
الشريحة المستهدفة من الفكرة التسويقية .
2-استراتيجية تغيير الشكلي
للفكرة

:
ويقصد بالتغيير الشكلي تلك العملية التي يتم بها تغير إطار الفكرة الخارجي
لزيادة
الإقبال عليها ولفت الانتباه إليها , ولابد من
الاهتمام بالشكل وابتعاده عن خصوصية
رغبة العملاء أي
اعتماد الفكرة على الشكل المقبول العام لزيادة فرصتها في القبول
الاجتماعي .
4-استراتيجية تطوير
المضمون: وهنا نتيجة لعملية التغذية العكسية
لنظامك المعلوماتي
ومتابعتك لآراء العملاء حول منتجاتك الفكرية لابد لك من العمل
على تطوير فكرتك من خلال المضمون .
5-استيراتجية الفكرة
الجديدة : وهنا لابد من
الإشارة لأننا كل
يوم نتعرض لعمليات ذهنية كثيرة جدا تولد أفكارا جديدة لكن لابد من
دراسة الأفكار الجديدة لاختيار الممكنة وإجراء الدراسة
لها واختيار تلك الفكرة التي
تتميز عن غيرها
مقارنة بمواردك وظروف البيئة المحيطة بك ومدى اتساقها مع باقي
أفكارك .
ثانياً التوزيع : ويقصد بها تلك
القناة التي ترغب في اعتمادها
لإيصال أفكارك
للمستهلك المستهدف , وهنا عليك المفاضلة بين القنوات الكثيرة
المتوافرة لك والتي
تمكنك من نقل فكرتك إلى المستهلك المستهدف كما تساعد على
التغذية العكسية
وحصولك على المعلومات عن مدى موقع فكرتك وهنا لابد من الاقتراب من
التوزيع المباشر والعمل على تقصير قناتك التسويقية بالقدر
المستطاع

.
ثالثا التسعير :
غريب اندهاشنا من وجود هذا العنصر في مزيج الفكرة
التسويقي هو العامل الأساس في فشل بعض أفكارنا
.
كيف ؟؟؟ لابد من إدراك
حقيقة هامة جدا وهي ان المنتج المجاني من اقل المنتجات حظاً في
التسويق .
ما الدليل ؟ تذكر بأنك ستهتم بتلك المحاضرة التي ستذهب بعيدا لكي تحضرها , والمعلومة التي تكلفك جهدا ووقتا ومالا تلقى
اهتمامك بدرجة ملحوظة
.
وهنا ندرك بان الاهتمام بالفكرة هو الأساس في تبنيها , لأننا نعلم إن الإدراك يعتمد بالدرجة الأولى على الانتباه أي نحن ندرك ما نهتم
به
.
وهنا يجب الانتباه إلى التسعير كسلاح
ذو حدين , إذ لابد من إدراك مدى موقعك وموقع فكرتك لتسعيرها
بالطريقة المناسبة
, فالطالب في أي قسم لا يمكنه رفع سعر فكرته كثيرا لان ذلك سيقلل
من فرص الاهتمام بها .
وهنا لابد من الانتباه إلى أمر أن تسعير الفكرة لا يقصد به إلا كل ماله دور في زيادة عائد الفكرة عليك من حيث
الاهتمام بها والاحترام لها
.
رابعا الترويج : وهنا ندخل في تلك الخطوة الدقيقة والتي هي ترويج الفكرة , لاتقدم فكرتك دون
ترويج لأنها حتما ستفشل , وتذكر أن كل الإعلانات مجانية للمستهلك
لكن المنتج نفسه ليس مجاني , وهنا ندخل في عامل التشويق
كأحد أدوات الترويج إعطاء
إعلان صغير عن
الفكرة سيجلب إليك العملاء الكثيرين لشرائها , ولابد ان يكون هذا
الإعلان مناسب بالوقت والطريقة والأدوات.
هذا المزيج المتكامل إذا تم تصميمه بالطريقة المناسبة
لابد وان تصل إلى فكرة ذات طلب عالٍ
.
وأخيرا لابد من تفهم نقطة هامة بالعائد
المتوقع من الفكرة : إذ انه قد لا يكون من خلال بيع فكرتك إنما من
خلال اعتناقها , فمعظم الأفكار يكون عائدها الأهم هو بعد
اعتناقها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moga
كبير مستشارين المنتدى
كبير مستشارين المنتدى


ذكر
تاريخ الميلاد : 27/05/1970
تاريخ التسجيل : 16/10/2008
العمر : 46
عدد المساهمات : 771
نقاط : 2370
السٌّمعَة : 82

مُساهمةموضوع: رد: المزيج التسويقي : Marketing Mix   الثلاثاء 28 ديسمبر 2010 - 22:20

مكونات المزيج التسويقي:


يعد المزيج
التسويقي واحداً من أهم وأبرز العناصر لأي ستراتيجية تسوقية، بل يراه البعض بأنّه
هو التسويق نفسه، أو بشكل أدق، فإنّه يمثل الستراتيجية التسويقية
الشاملة.(الجنابي، 2006، 74) وقد عرف بأنّه متغيرات التسويق التي يستخدمها المدير
لتحقيق الأهداف، وتشتمل على العناصر الأربعة (المنتَج، التسعير، الترويج،
والتوزيع).



1. المنتَج:


يُعد المنتَج العنصر الرئيسي والأكثر أهمية
من عناصر المزيج التسويقي، والذي يعوّل عليه المصنّع كثيراً في تحقيق أهدافه
بنجاح، والتفوق على الآخرين في سوق الصناعة، والمنتَج هو عبارة عن مجموعة من
الخصائص الملموسة وغير الملموسة، متمثلة باللون والغلاف والشكل والسعر والجودة والخدمات
التي يقدمها كل من المصنّع وتاجر التجزئة. وإنّ هذه الخدمات أو الصفات التي يتلقاها
المستهلك هي التي ستلبّي حاجاته ورغباته.(الصميدعي، 1990، 180) وإنّ المستهلك
عندما يشتري سلعة ما، فإنّه يشتريها نظراً لتكامل الخصائص الملموسة وغير الملموسة،
وبالتالي فإنّ أيّ تغيير في الخصائص التي تتوفر في هذه السلعة ستؤدي إلى تكوين سلعة
بمواصفات جديدة.



ويتم تحسين المنتَج
لغرض إعادة الحيوية له، إمّا بتطوير ملامح جديدة، أو صفات جديدة، أو عرضه في أسواق
جديدة، وفي الغالب يتم التعديل في تغيير نوعية المنتَج وسماته وفي تشكيله. ولنتأمل
مصنعاً يواجه منافسة قوية من مصانع أخرى، فقد يكون على المصنع المعني أن يطوّر
ويحسّن بعض منتجاته معتمداً على ما قد يجذب المستهلكين المحتملين، ويجب لأن يجري
مسحاً لمستهلكيه الحاليين، للتأكد من درجة قناعتهم بنوعية منتجاته، فإذا ما بقيت
تلك المنتجات على حالها وبدون أية تحسينات جوهرية أو شكلية، فإنّ ذلك قد يؤدي إلى
نتائج ليست في صالح المصنع وسمعته، ومن ثمّ أرباحه، وبقائه في السوق.
(العميدي، 1990،183- 184) ومن أهم الطرق لتحسين المنتَج هي: إجراء تغييرات على كل
من الخصائص الوظيفية للمنتَج، وعلى النواحي النوعية للمنتَج، وعلى تصميم المنتَج.



ومما ينبغي ذكره
هنا، إنّ إجراء التحسينات الثلاث أعلاه لا يتم اعتباطاً، بل وفقاً لاعتبارات
تخطيطية أساسية هي ذات الاعتبارات التي يجري اعتمادها بالنسبة لمقدار إضافة
المنتَج الجديد، وإنّ المصدر الأساس للقيام بها هم المستهلكون، إذ تمتلك الأفكار
الجديدة والتحسينات التي تجري على المنتوج أهمية خاصة بالنسبة للزبائن، فهم الجهة
الأكثر وعياً وتحسساً بطبيعة هذه التحسينات من خلال إدراكهم للقيمة التي يجب أن
ينطوي عليها المنتَج.
(الصميدعي، 1990، 186)


2. التسعير:


يُعد التسعير من العناصر المهمّة، وذلك
لسهولة وسرعة التعديل عليه، نتيجة للظروف المتغيرة والمتعددة، كالتنوع في الخدمات
وقانون العرض والطلب والسوق التنافسي، ويعد العنصر الوحيد من عناصر المزيج
التسويقي الذي يدرّ ربحاً، بينما العناصر الأخرى تمثل كلفة.(الموسوي، 2005، 21)
والسعر هو تعبير نقدي لقيمة الشيء في مدة معيّنة،(العطاب، 2002، 29) وإنّ له تأثير
كبير في كثير من القرارات، إذ يستخدم كبديل عن ستراتيجية الترويج. وللحصول على حصة
سوق أكبر، وللحصول على مزيد من الأرباح. ويستخدم للحصول على الأموال لاستخدامها في
البحوث والتطوير.(الجنابي، 2000، 40) وبقدر تعلق السعر بذهن المستهلك كون السعر
يعد العامل المهم له، بسبب حساسيته إتجاه السعر. كما أنّ اختلاف ملاحظات
المستهلكين تتأثر باختلاف السعر، إذ أنّ السعر المرتفع يعني نوعية أفضل. ويشير إلى
جودة أعلى من وجهة نظر فئة من المستهلكين. لذلك يتضح أنّ تسعير السلع له أثر على
المستهلك في قبول السلعة أو رفضها،وهذا يعني أنّ تسعير السلع يعدّ من العوامل
الفعالة والمهمة في نجاح المصنع. ولابد من الأخذ في الإعتبار خواص المنتَج عند
اتخاذ قرارات التسعير، وكذلك أهداف المصنع، وعوامل السوق، كالطلب والمنافسين
والتكاليف.







3. الترويج:


يمثل الترويج أحد الأنشطة الأساسية للمصنع،
الذي يمكن أن يساهم في تحقيق أهدافه المتمثلة في زيادة الحصة السوقية والمبيعات، وفي
إشباع حاجات ورغبات المستهلكين. فالترويج له دَور أساسي يتمثل في خدمة النشاط
التسويقي، وذلك من خلال تعريف وإقناع المستهلكين بخصائص المنتَج، وإدراك المنافع
العائدة عليهم. ويشكل الترويج مجموعة الإتصالات التي يجريها المصنع مع المستهلكين
بهدف إقناعهم وتعريفهم بالمنتجات، من أجل حثّهم وإغرائهم على
شرائها.(السراي،2003،10)



وقد عرف الترويج
بأنّه عرض مميز لمستهلك محدد ضمن فترة زمنية معينة، كما أنّه ذلك الإتصال الذي
يولد ويحافظ على علاقات إيجابية عن طريق إبلاغ وإقناع فرد أو أكثر بالحالة
الإيجابية للمصنع، وقبول منتجاته من خلال إبراز الخصائص المميزة له، ثمّ اقتناع
المستهلك بتلك الخصائص لشرائها.
(العامري، 2002، 18) أما عناصر الترويج، فهي: الإعلانات، البيع الشخصي، تنشيط
المبيعات، النشر، والعلاقات العامة. ولابد للمصنع من اختيار الوسيلة المناسبة
للتعريف عن منتجاته، ويجب الأخذ بنظر الإعتبار بعض العوامل عند وضع المزيج
الترويجي الملائم، ومن هذه العوامل ما يتعلق بكل من: البيئة، المزيج التسويقي،
المنتَج، المستهلك، والجوانب المالية له.



4. التوزيع:


يعد التوزيع من الوظائف التسويقية الحيوية
للمصنع، والتي يسعى من خلالها إلى توفير المنتجات للقطاعات المختلفة من السوق، في
الوقت والمكان المناسبَين، إذ يتم إيصال المنتجات من المصنع إلى المستهلكين عن
طريق استعمال قنوات توزيعية تمثل الطريق الذي يسلكه المنتج من المصنع إلى
المستهلك.
(إدريس والمرسي، 2005 ،317-318) وقد عرفت المنافذ التوزيعية بأنّها عبارة عن
مجموعات الأفراد والمؤسسات التي يتمّ عن طريقها نقل السلع من مصادر إنتاجها إلى
المستهلكين، والتي يتم عن طريقها إيجاد المنافع الزمانية والمكانية ومنفعة
الحيازة.



وتوجد سياستان تتّبعهما المصانع في بناء هيكل
قنواتها التوزيعية، هما: سياسة التوزيع المباشر وسياسة التوزيع غير المباشر.



فبالنسبة لسياسة التوزيع المباشر، فيتمّ من
خلالها تسليم المنتجات إلى المستهلك النهائي بشكل مباشر دون الحاجة إلى وسيط، ويمكن
أن يأخذ أشكالاً مختلفة، منها (الطواف على منازل الزبائن، الطلب عن طريق البريد،
التليفون، مخازن البيع التي يملكها المصنع)، ومن مزاياها المحافظة على هامش ربح
مجزٍ، وذلك لعدم وجود أرباح الوسطاء، السيطرة على تسويق المنتجات، وقدرة المصنع
على التحاور مع المستهلك بنفسه لمعرفة آرائه ومقترحاته حول منتجاته ومنافذها التوزيعية،
أمّا مساوؤها فتتمثل بتحمل المصنع كافة أعباء التوزيع ونفقاته. أما سياسة التوزيع
غير المباشر، فعندما لا يتمكن المصنع من توزيع منتجاته بشكل مباشر على مستهلكيه، فإنّه
عادة ما يلجأ إلى استخدام الوسطاء ليكونوا
حلقة الوصل بينه وبينهم. وهؤلاء الوسطاء إمّا أن يقوموا بشراء المنتَج ويمتلكونه
ويدفعون ثمنه للمصنع بهدف إعادة بيعه، وهنا تتمثل إيرادتهم بالفرق بين سعر البيع
وسعر الشراء. وهؤلاء الوسطاء هم تجار الجملة وتجار التجزئة (وكلاء المصنع). وهناك
عدة أشكال من منافذ التوزيع غير المباشرة، منها: منافذ التوزيع ذو وسيط واحد أو ذو
أكثر من وسيط واحد، وعلى الرغم من تعدد قنوات التوزيع لإيصال المنتجات من المصنع
إلى المستهلكين الحاليين والمحتملين، فإنّ على المصنع أن يتخذ منافذ توزيعية
أبداعية ومتعددة لإيصال منتجاته إلى زبائنه في القطاعات التسويقية المستهدفة،
ليوفر عليهم الوقت والجهد المبذول في الحصول عليها، مع التركيز على الجودة العالية
والسعر المناسب.



ويستطيع المصنع
استهداف أجزاء متعددة من السوق توجه إليه قنواته التوزيعية، على أن تكون الأسواق
المستهدفة منسجمة مع أهدافها. ويجب على المصنع القيام بالبحث عن أسواق بعيدة عن
التنافس، خاصة إذا كانت فيها ميزة معينة تمكنه من الحصول على الزبائن المنافسين
له، وغالباً ما يسعى المصنع إلى اختيار جزء أو قطاع واحد من داخل السوق الكلي،
كسوق مستهدف له، ويوجه قنواته التوزيعية للوصول إلى هذا الجزء المتميز، أفضل له أن
يتحدى منافسين أكثر في السوق. هذه الستراتيجية تسمى ستراتيجية التركيز، التي تأخذ
شكل توسع السوق للحصول على حصة تسويقية أكبر في السوق الحالي، أو الدخول إلى أسواق
جديدة على المستوى المحلي. ويستطيع المصنع إختراق الأسواق من خلال توزيع منتجاته
التي تتصف بالمرونة العالية والسعر المعقول على الأسواق التي تتصف بكبر حجمها
نسبياً، وتدعى هذه بستراتيجية الإختراق.(طاهر، 2006، 79) يتّضح مما سبق أن أمام
المصنع عدة اختيارات بشأن توزيع منتجاته، واختيار القنوات التوزيعية الملائمة،
وذلك في ضوء المواقف والظروف والإمكانات المتاحة له، والمزايا التي يمكن أن يحصل
عليها من كل بديل، بما يوفر له من الوقت والتكلفة، ويحقق للمصنع التميز والتفوق من
خلال الإحتفاظ بزبائنه الحاليين، واستهداف زبائن جدد وإيجاد قيمة لهم للحصول على
رضاهم وكسب ولائهم له.



سابعاً: الحصة السوقية:


تعرف حصة المصنع في السوق بأنها عبارة عن
مبيعات المصنع لمنتَج ما، يُعبّر عنها بنسبة مئوية لمجموع المبيعات في الصناعة
ككل.(الديوه جي، 1987، 180) وتُعدّ الحصة السوقية مقياساً أو أداة للتمييز بين
المصانع الرابحة والمصانع الخاسرة. وطبقاً لذلك يمكن رؤية مصانع الأعمال في سباق
فيما بينها لاقتناص الفرص والحصول على أكبر حصة في السوق، وإنّ حلبة السباق هذه
تتطلب جهداً إضافياً للتعرف على القوى الخارجية وقواها الفاعلة، بما في ذلك الفرص
والتهديدات ومواءمة تلك المعرفة المكتسبة مع نقاط قوة وضعف المصنع المعينة، غاية
ذلك اختيار الفرص واستثمارها محاولة للاستحواذ على السوق والوصول إلى الحصة
السوقية الأكبر.(الموسوي، 1999، 83)، الذي يعدّ عنصراً مهمّاً جداً وأساسياً
بالنسبة للمصنع، فمن خلال ذلك يستطيع المصنع أن يحقق الربحية العالية التي بإمكانه
أن يستخدمها في توسيع أعماله، والذي سيقود إلى زيادة الإنتاجية وانخفاض التكاليف
وزيادة الأرباح.(الجنابي، 2000، 34)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hamd2
عضو
عضو


ذكر
تاريخ الميلاد : 15/06/1987
تاريخ التسجيل : 27/12/2010
العمر : 29
عدد المساهمات : 27
نقاط : 27
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: المزيج التسويقي : Marketing Mix   الخميس 6 يناير 2011 - 0:10

متكامل نشكرك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mm3_1977
عضو
عضو


ذكر
تاريخ الميلاد : 18/09/1970
تاريخ التسجيل : 23/01/2011
العمر : 46
عدد المساهمات : 10
نقاط : 26
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: المزيج التسويقي : Marketing Mix   الأحد 23 يناير 2011 - 2:14

نظرة عامه حول معانى التسويق

1/ الجمعية الأمريكية للتسويق (AMA)

القيام بأنشطة المشروع التى توجه تدفق السلع والخدمات من المنتج الى المستهلك النهائى أو المشترى الصناعى

2/ كونديف وستيل CUNDIFF AND STILL

العملية الإدارية التى يتم بواسطتها تحقيق الالتفاء بين السلع وبين الأسواق ومن خلالها تتحول ملكية النتجات

3/مكارثى McCARTHY

تنفيذ أنشطة المشروع التى توجه السلع والخدمات من النتج الى المستهلك النهائى أو المشترى الصناعى بقصد إشباع حاجات العملاء وبهدف تحقيق أهداف المشروع

4/سيتانتون STANTON

نظام متكامل تتفاعل فيه مجموعات من الأنشطه التى تعمل بهدف تخيط وتسعير وتوزيع السلع والخدمات للمستهلكين الحاليين والمرتقبين

5/بوزيل , ماثيوس ,ليفى BAZZELL,NOURSE, LEVIT
هو الذى يتضمن نشاط الأعمال الذى يتعلق بالآتى , تحديد وتنشيط الطلب على سلع وخدمات المنشأه ومقابلة هذا الطلب بتقديم السلع والخدمات بالشكل المطلوب وبالحجم المطلوب وتحقيق الربح وغيره من أهداف المنشأه عن طريق تحديد وإشباع الطلب وتنشيطه

6/هاوراد HOWARD

تحديد حاجات ورغبات المستهلكين وتفهمها على ضوء طاقات المنشأه ثم تعريف المختصين بها لكى يشكلوا المنتجات وفقا للحاجات السابق تحديدها ثم توصيل هذا كله الى المستهلك مرة أخرى

7/ جاء فى كتاب INTRODUCTION OF MARKETING MANAGEMRNT لكل من سكوت وريولد وارشاوWARSHOW SCOTT,REWOLD,
أن التسويق هو وظيفة فى المجتمع بواسطتها يمكن حساب هيكل الطلب على السلع والخدمات والعمل على زيادته وإشباعه عن طريق الفهم الصحيح والترويج والتبادل والتوزيع المادى لهذه السلع والخدمات

8/كارمن ويوهى CARMMAN AND UHI
هو نشاط الأفراد الموجه الى أشباع الحاجات والرغبات من خلال عملية التبادل

9/روزينبرج ROSENBERG
التسويق هو عملية مواءمه على أساس الأهداف والقدرات بواسطتها يمكن المنتج من تقديم مزيج تسويقى (السلعه / الخدمه / الإعلان / الترويج / التسعير ) يتقابل مع المستهلكين داخل حدود المجتمع

10/ د. نبيل الحسنى النجار ,(الأصول العلميه للتسويق والبيع والإعلان ) النشاط الذى يدار وفقا لخطه موضوعيه تأخذ فى الإعتبار مجموعه من العناصر الأساسيه المتمثله فى تسعير المنتجات المراد تسويقها وكيفية ترويجها وخلق الأفكار الجديده لأساليب توزيعها بغية تحقيق أهداف المستهلكين والمنطمات

11/لامب ,هير , ماكندل LAMP,HAIR, MCDANIEL
فى كتابهم PRINCIPLES OF MARKETING

هو عمليات تخطيط وتنفذ مفاهيم التسعير والترويج والتوزيع للأفكار والسلع والخدمات لخلق تبادل يشبع أهداف الأفراد والمنظمات

12/ عمر عقيلى وآخرون فى كتابهم مبادىء التسويق
مجموعه من الأنشطه والأعمال المتكامله التى تقوم بها إدارة متخصصه فى المنظمه تسعى من خلالها الى توفير السلعه أو الخدمه او الفكره للمستهلك الحالى والمرتقب بالكمية والمواصفات والجوده المناسبه والمطلوبه وفى المكان والزمان المناسبين وبما يتماشى مع زوقه وبأقل تكلفه ممكنه وأسهل وأيسر الطرق والسبل ,وذلك بالتعاون والتنسيق مع إدارة الإنتاج , وهذا ينطوى على دراسة المستهلك من ثم تخطيط إنتاج السلعه أو الخدمه أو الفكره بما يتوافق مع هذه الطلبات وتحديد سعرها المناسب وترويجها وتوزيعها وإيصالها اليه وهذا كله بهدف إشباع حاجات ورغبات المستهلك الحاليه والمستقبليه وإيجاد مركز تنافس للمنظمه فى السوق يساعدها على تحقيق أرباح مناسبه له

13/ فيليب كوتلر PHILIP KOTLER
نشاط إنسانى يهدف الى إشباع الاحتياجات والمطالب الإنسانيه عن طريق عملية تبادليه

14 / د. طلعت أسعد عبدالحميد وآخرون , ( التسويق الجديد )
الجهود التى يبذلها الأفراد والجماعات فى إطار إدارى وإجتماعى معين للحصول على حاجاتهم ورغباتهم من خلال إيجاد وتبادل النتجات والقيم من الآخرين

15/ د . نبيل الحسنى النجار ( المهارات البيعيه)
تمكين السلع أو الخدمات من أسواقها

16/ د. نبيل الحسنى النجار (مرجع سبق ذكره)
كافة الأنشطه والعمليات التى تنشأ بمناسبة إنتقال وتدفق السلع والخدمات من مراكز إنتاجها أو تقديمها الى مراكز إستهلاكها

17 من وجهة نظرى كباحث فى إدارة الأعمال
التسويق هو العملية التى تسعى من خلالها المنظمه الى بذل كافة الجهود التى تؤهلها الى معرفة حاجات ورغبات المستهلكين الحالين والمرتقبين ومحاولة تلبيتها من خلالها السعى نحو توفير المنتجات المناسبه وبالسعر المناسب والجوده المناسبه وتوصيلها الى المستهلك فى المكان والوقت والمناسب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد ابراهيم
عضو
عضو


ذكر
تاريخ الميلاد : 01/10/1988
تاريخ التسجيل : 27/03/2011
العمر : 28
عدد المساهمات : 12
نقاط : 12
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: المزيج التسويقي : Marketing Mix   الأحد 27 مارس 2011 - 22:28

شكرااااااااا تسلم الايادى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المزيج التسويقي : Marketing Mix
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» Cours Marketing etudiant

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
- منتدى موجه لإداره الاعمال - moga for business administration  :: مواضيع إداريه Mnagerial Topics :: مواضيع تسويق Marketing Topics-
انتقل الى: